ما هو التسلسل الهرمي للشركات | تعريف التسلسل الهرمي للشركات ومكوناته

ما هو التسلسل الهرمي للشركات | تعريف التسلسل الهرمي للشركات ومكوناته

التسلسل الهرمي للشركات Corporate Hierarchy، الهيكل التنظيمي المفضل لدى معظم الشركات في الوقت الحالي، حيث يعتمد على ترتيب الموظفين داخل المنظمة بشكل هرمي تبعًا لمستوى السلطة أو المسئولية. بشكل عام، يعتمد النظام المؤسسي هذا على ربط كل مستوى من الموظفين مباشرةً بالمستويات المجاورة له فقط. مع ذلك، فهو لا ينفي الارتباط والاتصال غير المباشر بكامل الشركة من خلال مجموعة من الروابط، فما هو تعريف التسلسل الهرمي للشركات؟ كيف يعمل التسلسل الهرمي؟ ما هي مكونات التسلسل الهرمي؟ وما هي مزايا وعيوب التسلسل الهرمي؟ تابعونا لنتعرف على الإجابة خلال السطور القليلة القادمة من مقالنا على موقع تجارتي.

ما هو التسلسل الهرمي للشركات Corporate Hierarchy

التسلسل الهرمي للشركات Corporate Hierarchy، هو ترتيب وتنظيم الأفراد داخل الشركة بالاعتماد على السلطة، المركز، والتخصص الوظيفي. بالتالي، فهو أحد أشكال الهيكل التنظيمي الذي يحدد مستويات الإدارة، ويرتبها من الأعلى إلى الأدنى تبعًا للسلطة. باختصار، إنه سلسلة القيادة التي تحدد مكان تواجد صناع القرار والموظفين في الشركة، كما تحدد من يجب عليه الالتزام بالأوامر، ومن يمكنه إجراء التغييرات في الخطط.

التسلسل الهرمي للشركات

كيف يعمل التسلسل الهرمي في الشركات

بشكل عام، يمكننا فهم مصطلح “التسلسل الهرمي” بالنظر إلى الكلمة الأساسية التي اشتقت منها هذه التسمية وهي الهرم، حيث يشبه التسلسل الهرمي للشركات Corporate Hierarchy شكل الهرم. بالتالي، يعمل التسلسل الهرمي من خلال تنظيم الموظفين وفقًا للأدوار والمسئوليات، إذ يتمركز الشخص الأقوى في الشركة في أعلى الهرم، ويتدرج المديرون والمرؤوسون تحته وصولًا إلى الموظفين والعمال العاديين الذين يتمتعون بأكبر عدد وأقل قدر من السلطة في أسفل الهرم.

بكلمات أخرى، يحتل المسئولون عن اتخاذ القرارات الاستراتيجية للشركة قمة الهرم، بينما ينفذ موظفو الجزء المتوسط والسفلي هذه السياسات والقرارات. مع ذلك، قد تعتمد بعض الشركات على الهرمية الأفقية والتي تعني انتشار السلطة والمسئولية بشكل متساوٍ ضمن الشركة.

في الواقع، تتمثل آلية عمل الهيكل الهرمي في تدرج مسار تحويل المعلومات سواء من الأسفل إلى الأعلى أو بالعكس. على سبيل المثال، لا يضطر المدير إلى مناقشة المعلومات حول مشروع ما مع كافة الأفراد، بل يكفي أن يجتمع مع فريق الإدارة، حيث يتولى كل مدير بعد ذلك مهمة نقل المعلومات إلى مجموعة الموظفين في المستوى الأدنى. بالمقابل، عندما يرغب المدير في الحصول على مدخلات أو معلومات حول العمل فتنتقل المعلومات من الموظفين المختصين بهذا العمل إلى مدراءهم الذين يقومون بدورهم بنقلها إلى المستوى الأعلى من الإدارة.

أهمية التسلسل الهرمي

تأتي أهمية الهيكل التنظيمي في الشركات من توزيع المسئوليات بشكل واضح، مما يساعد الشركة على العمل بشكل أكثر فعالية. بالتالي، يتيح الهيكل الهرمي للموظفين إمكانية التركيز على المهمة المطلوبة بدلًا من محاولة فهم الأداء العام.

من ناحية أخرى، على عكس الهيكل المسطح الذي يضطر فيه المدير إلى إحضار كل موظف على حدة للحصول على المعلومات أو مناقشة مشروع ما، فإن الهيكل الهرمي يوفر الكثير من الوقت والجهد على المستوى الأعلى في هذه النقطة. أي يكفي أن يعمل المسئول في المستوى الأعلى على مقابلة تقارير المسئولين عن الأقسام المختلفة في المستويات الأدنى للحصول على المعلومات، أو مناقشة المشروع مع المدراء وتوجيههم ليقوموا بدورهم بنقل التوجيهات إلى الأقسام المختصة التي تقع تحت إدارتهم حسب اختصاص كل إدارة.

مستويات التسلسل الهرمي في الشركات

مستويات التسلسل الهرمي هي خط التقسيم بين المناصب الإدارية في الشركة الذي يحدد سلسلة القيادة داخل المنظمة ومقدار السلطة والتأثير في عملية صنع القرار. في الواقع، يزداد عدد المستويات بازدياد حجم الشركة. مع ذلك، تقسم بشكل عام إلى ثلاث مجموعات، وهي:

  • الأعلى
  • المتوسط أو التنفيذي
  • الأول أو الأدنى

المستوى الأعلى في التسلسل الهرمي

المستوى المسئول عن الإشراف على أهداف وسياسات وإجراءات الشركة أو المنظمة، ويتكون من مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي أو المدير العام. تتركز مسئوليات هذا المستوى ضمن النقاط التالية:

  • وضع الأهداف والسياسات العامة للشركة.
  • إصدار التعليمات المتعلقة بإعداد الميزانيات والجداول الزمنية لكل إدارة في المنظمة.
  • إعداد الخطط والسياسات الاستراتيجية للشركة.
  • تعيين المدراء التنفيذيين في الإدارة المتوسطة.
  • وضع ضوابط الإدارات التنظيمية.
  • التواصل مع العالم الخارجي، إذ يعد المستوى المسئول عن أداء المؤسسة أمام مساهميها.
  • الإشراف والتوجيه العام.

المستوى التنفيذي في الهيكل التنظيمي

هو المستوى المسئول بشكل مباشر عن أداء الإدارات التابعة له أمام الإدارة العليا، وتتمثل مسئولياته فيما يلي:

  • تنفيذ خطط المنظمة وفق توجيهات وسياسات الإدارة العليا
  • وضع الخطط للوحدات التي تقع تحت إشرافه.
  • المشاركة في عمليات التوظيف والتدريب للإدارات الأدنى.
  • شرح سياسات الإدارة العليا للإدارات ذات المستوى الأدنى.
  • إرسال التقارير والبيانات إلى الإدارة العليا في الوقت المناسب.
  • توجيه مدراء المستوى الأدنى من أجل تحسين أدائهم.

المستوى الأدنى في الهيكل الهرمي

يتكون هذا المستوى يشكل عام من المشرفين، وتتمثل مسئوليات المستوى الأدنى بـ:

  • تكليف العاملين بالمهام وتوجيههم في الأنشطة اليومية.
  • الإشراف على كمية وجودة الإنتاج.
  • إعداد التقارير الدورية حول أداء الموظفين.
  • المساعدة في معالجة مشاكل وتظلمات الموظفين وإيصال كل من التظلمات أو الاقتراحات إلى المستويات الأعلى من الإدارة.

مكونات التسلسل الهرمي

بشكل عام، تقسم مكونات الهيكل الهرمي إلى مجلس الإدارة، المسؤولين التنفيذيين، المدراء، والموظفين. أما أشهر المسميات ضمن التسلسل الهرمي، فهي:

  • مجلس الإدارة: المشاركون الأساسيون في صناعة القرار، وأكبر المساهمين في الشركة. بشكل عام، يتكون مجلس الإدارة من مجموعة من الأشخاص، ويتم تعيين أحدهم كمسئول عن قيادة المجلس. أما واجبات المجلس فهي تعيين المدراء التنفيذيين وإقالتهم، مع تحديد المكافآت والأرباح، ووضع السياسات الإدارية للشركة.
  • المسئولون التنفيذيون: المشاركون الأساسيون في تحديد أهداف وسياسات المنظمة، أو الفئة المسئولة بشكل أساسي عن عمل ونجاح المنظمة. ومن ناحية أخرى، يعتبر كافة الموظفون على جميع المستويات مسئولين أمام هذه الفئة.
  • المساهمون: أصحاب التأثير على الاتجاه الذي تتخذه الشركة للحصول على أقصى عائد على الاستثمار، بالإضافة إلى القرارات الرئيسية للشركة، مثل: تعيين مجلس الإدارة، والمسئولين التنفيذيين، توزيع الأرباح، عمليات الدمج والاستحواذ، أو تصفية الأعمال.
  • الرئيس: المسئول عن وضع السياسات والتوجهات الاستراتيجية التي تؤثر على الشركة سواء على المدى القصير أو الطويل. كما تتركز مسئولياته ضمن تطوير مهمة الشركة ورؤيتها، بالإضافة إلى تقييم نجاحها. ويمكن أن تضم بعض الشركات الكبيرة رئيسًا لكل قسم بهدف إضافة مستوى إضافي من الرقابة والإشراف.
  • نواب الرئيس: المسئولون عن الأقسام الفردية في الشركة، إذ تتمثل مهامهم في تنفيذ سياسات المنظمة، والعمل على تحقيق أهدافها ضمن الإطار المحدد من قبل المستوى الأعلى.
  • رؤساء الأقسام: تتمثل مهمتهم في العمل مع المدراء والقادة التنفيذيين على تحديد الأهداف المالية السنوية لإدارات الشركة، بالإضافة إلى قيادة وتحفيز الموظفين.
  • المدراء: هم حلقة الوصل بين الموظفين والقادة في الشركة، إذ تتركز مهمتهم في توصيل الأفكار بين هذين المستويين، بالإضافة إلى تنفيذ المهام الموكلة إليهم ضمن الإطار الزمني المحدد.
  • المشرفون: الفئة المشرفة على الأداء اليومي للموظفين، والتي تعمل على تنفيذ رؤية الشركة عبر تحديد أهداف الأداء والمواعيد النهائية.
  • الموظفون: المستوى الأدنى في الشركة أو قاعدة الهرم، وهم الفئة التي تعمل فعليًا على إنجاز المهام وفق توجيهات المديرين. كما تشكل هذه الفئة الجزء الأكبر من الشركة من ناحية العدد.

مكونات التسلسل الهرمي

المسئولون التنفيذيون في التسلسل الهرمي

بشكل عام، تتضمن فئة المسئولين التنفيذيين ضمن الهيكل الهرمي للشركة كلًا من الرئيس التنفيذي، رؤساء العمليات، والمدير المالي. ولكل منهم وظائفه الخاصة وفق التالي:

  • الرئيس التنفيذي (CEO): أعلى مرتبة في التسلسل الهرمي ويرفع تقاريره مباشرة إلى مجلس الإدارة. وفي الواقع، يعد الرئيس التنفيذي الشخص المسئول عن اتخاذ قرارات العمل الرئيسية، وإدارة الموارد العامة للشركة، حيث يمثل الوجه العام للشركة.
  • رؤساء العمليات (COO): أو كبار المديرين التنفيذيين في الشركة، إذ يحتلون المرتبة الثانية في التسلسل الهرمي. تتحكم هذه الفئة في الأنشطة الإدارية والتشغيلية اليومية للمنظمة أو الشركة. بالتالي، فهم المسئولون عن الشؤون الداخلية للشركة، مثل: تصميم وتنفيذ استراتيجيات العمليات، بالإضافة إلى نقل السياسات للموظفين.
  • المدير المالي (CFO): الشخص المسئول عن الشئون المالية للشركة، لا سيما فيما يتعلق بتقييم القوة ونقاط ضعف الأعمال التجارية أو المخاطر المالية للشركة، بالإضافة إلى تقديم الاقتراحات اللازمة لتطوير الوضع المالي للشركة. كما يعمل المدير المالي على مراقبة التدفق النقدي والتخطيط المالي للشركة.

مزايا التسلسل الهرمي للشركات

بشكل عام، يمكننا تلخيص مزايا الهيكل الهرمي في النقاط التالية:

  • توزيع عبء العمل
  • توفير الوقت: من خلال تسلسل تمرير المعلومات لن يكون المدير مضطرًا إلى هدر الوقت في مقابلة كل موظف في محاولة جمع المعلومات المطلوبة.
  • مساعدة كل قائد على التركيز على مجال تخصصه دون الحاجة إلى امتلاك الخبرة بكافة المجالات.
  • تحفيز الموظفين والتأثير في قدرتهم على التقدم داخل الشركة، إذ يساعد التسلسل الهرمي الموظفين على رؤية الطريق إلى القمة والسعي للوصول إليها عبر تطوير مهاراتهم ضمن مجال تخصصهم.
  • مساعدة الموظفين على فهم دورهم داخل المؤسسة وكيفية ارتباطهم بباقي العاملين.
  • المساعدة في تصميم استراتيجيات عمل فعالة عن طريق الحفاظ على العلاقة بين الرئيس والمرؤوس بهدف تحسين عمل المنظمة.
  • زيادة كفاءة وسهولة عملية اتخاذ القرارات للقضايا المؤثرة على صياغة الاستراتيجيات التنظيمية وأهداف الأداء.
  • تحقيق تكافؤ فرص العمل ومنع التمييز: على اعتبار أن عملية الإشراف تتم على كل مستوى من خلال مستوى آخر أعلى، فإن فرص اتخاذ القرارات المتحيزة منخفضة جدًا.
  • يساعد الهيكل الهرمي في إدارة الشركة بطريقة فعالة.

Corporate Hierarchy

عيوب الهيكل الهرمي

على الرغم من المزايا المتعددة للتسلسل الهرمي في الشركات، إلا أنه يمتلك بعض العيوب المتمثلة، في:

  • قد يكون الهيكل الهرمي مقيدًا للغاية ما لم يتمكن القادة من جلب المدراء القادرين على تحفيز الموظفين وتوجيههم، إذ قد يتسبب وجود قائد سيء إلى مشكلات خطيرة في الشركة.
  • سهولة حدوث تعطل في الاتصال، مما يؤدي إلى عرقلة المشروع. في الواقع، يكفي أن يهمل مدير واحد فقط مشاركة بعض المعلومات مع موظفيه ليتعطل المشروع.
  • التكلفة المرتفعة: قد ينشأ عن الهيكل الهرمي وجود مناصب غير ضرورية والتي تتمثل مهمتها في نقل المعلومات بين المستويات المختلفة فقط. بالتالي، فإن هذه المناصب تكلف رواتبًا مرتفعة دون وجود حاجة فعلية لها.
  • انخفاض الروح المعنوية للموظفين: بشكل عام، قد يؤدي التركيز على العمل ضمن مجموعات منفصلة إلى انخفاض التفاعل بين الموظفين والانفصال عن الآخرين، مما ينعكس على الروح المعنوية للفريق ويؤدي إلى انخفاض الإنتاجية.
  • على الرغم من سهولة التحكم في الهيكل الهرمي ضمن الأوقات العادية، إلا أنه يشكل مشكلة، أو نقطة سلبية في حال حدوث تغييرات معتمدة على عوامل البيئة الخارجية.

الأسئلة الشائعة

ما هو التسلسل الهرمي؟

التسلسل الهرمي للشركات Corporate Hierarchy، هو أحد أشكال الهيكل التنظيمي المعتمد على ترتيب وتنظيم الأفراد، أو مستويات الإدارة داخل الشركة حسب مستوى السلطة، حيث يحدد مكان تواجد الموظفين وصناع القرار في الشركة.

كيف يعمل التسلسل الهرمي؟

يعمل التسلسل الهرمي بالاعتماد على تنظيم الموظفين وفقًا للأدوار والمسئوليات بشكل هرمي، إذ يحتل صناع القرار في الشركة رأس الهرم، يليهم المدراء ورؤساء الأقسام، وصولًا إلى أسفل الهرم، حيث يتواجد الموظفون الذين يمتلكون أقل قدر من السلطة. بشكل عام، يعد رأس الهرم الجزء المسئول عن اتخاذ القرارات الاستراتيجية، بينما تعمل باقي الأجزاء على تنفيذ هذه القرارات.

ما هي مستويات التسلسل الهرمي؟

تقسم مستويات الهيكل الهرمي إلى 3 مستويات وهي:

  • المستوى الأعلى: المسئول عن الإشراف على أهداف وسياسات وإجراءات الشركة أو المنظمة.
  • المستوى المتوسط: المسئول عن أداء الإدارات التابعة له أمام الإدارة العليا.
  • المستوى الأدنى: المسئول عن تنفيذ الأنشطة اليومية.

في الختام، كانت هذه أهم المعلومات حول التسلسل الهرمي للشركات Corporate Hierarchy، كيفية عمله، مكوناته، مزاياه، عيوبه، وأهميته. لا يسعنا في النهاية سوى التنويه إلى أن تعقيد الهيكل الهرمي يعتمد على حجم الشركة، إذ تتمتع الشركات الصغيرة بهيكل تنظيمي بسيط، ويزداد التعقيد تبعًا لحجم الشركة.

119 مشاهدة