ما هو صندوق الاسهم؟ تعرف على صندوق الاستثمار المُتداول في البورصة

ما هو صندوق الاسهم؟ تعرف على صندوق الاستثمار المُتداول في البورصة

ما هو صندوق الاسهم؟ وما هو صندوق الاستثمار المتداول في البورصة؟ لابد وأنك قد سمعت بهذه المصطلحات إذا كنت قد بدأت بالتداول والاستثمار في البورصات المالية. فأغلب المستثمرين اليوم يتعاملون مع أنواع عديدة من صناديق الاستثمار، أو صندوق الاسهم، ويتداولون بها من أجل استثمار أموالهم بطريقة صحيحة، والتنويع في المجالات، وتجنب الضرائب على أرباحهم. لاسيما مع كثرة المنافسات التي توفرها أسواق التداول اليوم، والتي تحتم البحث عن طريقة الاستثمار الأمثل. لذلك سنتعرف اليوم عبر منصة تجارتي على ماهية صندوق الاسهم وصندوق الاستثمار المتداول في البورصة، وأبرز أنواعه وإيجابياته وسلبياته، مع دليل واضح لكيفية التداول فيه. فتابعوا معنا.

ما هو صندوق الاسهم

صندوق الاسهم أو ما يعرف باللغة الإنجليزية (stock fund)، يعتبر نوع من أنواع شركات الاستثمار التي تستثمر بشكل أساسي في الأسهم، والتي تتمثل إما بالصناديق المشتركة، أو بالصناديق المغلقة، أو بصناديق استثمار وحدات ( uit). وذلك بخلاف مفهوم السندات الذي يمثل استثمار من نوع آخر.

عادةً، يستثمر في صندوق الاسهم العديد من أنواع الاسهم، وتعتمد في طبيعتها على أهداف وسياسات والاستراتيجيات الاستثمارية للصندوق. فعلى سبيل المثال، من الممكن أن يتم استثمار أحد أنواع صناديق الاسهم من قبل الشركات القوية والفعالة والتي تدفع أرباحًا عالية. أو قد يتم استثمار صناديق الاسهم من قبل شركات التكنولوجيا الأكثر حداثة التي لا تدفع أرباحًا، إنما تكون قابلة للنمو والتطور بشكل أكبر. وهذا ما نعنيه بالأهداف والاستراتيجيات التي يتم وفقها استثمار صناديق الاسهم.

كيف يعمل صندوق الاسهم

مثل أي استثمار، تخضع صناديق الاسهم لمخاطر استثماريةٍ مختلفة. قد تتقلب أسعار أسهم الشركات التي تستثمر فيها الأموال بناءً على التغيرات في الوضع المالي للشركات، وعلى ظروف السوق والظروف الاقتصادية العامة. كما ويمكن أن يؤثر هذا على أداء صندوق الأسهم

وبالمقابل تحاول بعض صناديق الأسهم تقليل هذه المخاطر من خلال توزيع وتنويع استثماراتها بين مختلف الشركات والصناعات والأسواق. إذا كان الصندوق متنوعًا ، فستخبرك نشرة الإصدار الخاصة به بذلك. لذلك قبل الاستثمار في صندوق الاسهم، يجب أن تقرأ بعناية جميع المعلومات المتاحة للصندوق، بما في ذلك نشرة الإصدار حتى تعرف كيف تستثمر بشكل صحيح.

أنواع صناديق الاسهم

كنا قد ذكرنا أن صناديق الاسهم هي صناديق يتم استثمارها في اسهم الشركات بشكل أساسي، سواء كانت شركات محلية، أو دولية، أو كانت إقليمية. هنالك العديد من أنواع صناديق الاسهم التي تصنف وفقًا لأهداف الصندوق على الشكل التالي:

  • صناديق الدخل:  أحد أنواع صناديق الاسهم التي يرتكز هدفها في الحصول على دخل معين من خلال الاستثمار بشكل صحيح في اسهم الشركات التي تملك سجل فعال ومتميز من عوائد التوزيعات.
  • صناديق اسهم النمو: التي تسعى لتنمية رأس مالها من خلال الاستثمار بالشركات المتوقع ارتفاع قيمتها السوقية. حيث يرتكز الصندوق في أدائه على تحقيق الأرباح المالية، وليس على دخل التوزيعات.
  • صناديق أسهم النمو والدخل: حيث يهدف صندوق الاسهم هذا  لتحقيق الربح من خلال الجمع بين تنمية رأس المال وتحقيق الدخل.
  • صناديق الاسهم الدولية: التي تستثمر في اسهم الشركات غير المحلية، ويرتكز عملها بسوق دولة واحدة أو أكثر.
  • صناديق الاسهم العالمية:  يسعى صندوق الاسهم هذا لاستثمار أموالها باسهم أسواق دول عديدة متنوعة من مختلف أنحاء العالم.
  • صناديق الاسهم من نوع القطاعات: هذا النوع من صناديق الاسهم يستثمر باسهم قطاع معين. مثل قطاع التعدين، أو الزراعة، أو البيتروكيماويات، أو العقارات وغيرها من مختلف أنواع قطاعات الصناعة.
  • الصناديق المتوازنة: أحد أنواع صناديق الاسهم الاستثمارية التي تجمع في أصولها ما بين الاسهم والسندات. كما وتخصص دائمًا جزء من استثماراتها للأدوات المالية قصيرة الأمد.
  • صناديق المؤشرات: حيث يستثمر هذا النوع في اسهم الشركات المدرجة ضمن مؤشرات أسواق معينة. بخلاف الصنف الآخر من صناديق المؤشرات الذي تستثمر في مؤشرات السندات.

اقرأ أيضًا: تعريف الاستثمار | ما هو الاستثمار؟ وما أهم انواعه؟ وكيف تبدأ لتحقيق الأرباح الكبيرة

صندوق الاستثمار المتداول في البورصة

صندوق الاستثمار المتداول في البورصة (والذي يعرف باللغة الإنجليزية exchanged-trade-fund)، ويرمز له اختصارًا (ETF) ، هو نوع من أوراق الاستثمار المجمّعة التي تعمل مثل الصناديق المشتركة. عادةً ما تتبع صناديق الاستثمار المتداولة مؤشرًا معينًا أو قطاع ما أو سلعة محددة، أو حتى قد تتبع أصولًا أخرى. ولكن على عكس الصناديق المشتركة ، يمكن شراء أو بيع صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة بنفس الطريقة التي يمكن بها شراء الأسهم العادية.

كما ويمكن هيكلة صندوق الاستثمار المتداول ETF لتتبع أي شيء. بدءًا من سعر سلعة فردية إلى تتبع مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأوراق المالية.  وليس ذلك فحسب، إنما يمكن أيضًا هيكلة صناديق الاستثمار المتداولة لتتبع استراتيجيات استثمار محددة. كان أول صندوق استثمار تم تداوله في البورصةETF هو SPDR S&P 500 ETF (SPY)،  الذي يتتبع مؤشر S&P 500 ، والذي لا يزال متداولًا نشطًا في ETF حتى اليوم.

 مفهوم صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة

يُطلق على “ETF” اسم صندوق الاستثمار المتداول في البورصة، لأنّه يتم تداوله في البورصة المالية تمامًا كما يتم تداول الأسهم. حيث يتغيّر سعر أسهم ETF طيلة فترة التداول وفقًا لمعدلات شراء الأسهم وبيعها في السوق. وذلك بخلاف الصناديق المشتركة، التي لا يتم تداولها في البورصة ، إنما يتم تداولها مرة واحدة فقط يوميًا بعد إغلاق الأسواق. بالإضافة إلى ذلك، تميل صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة إلى أن تكون أكثر فعاليةٍ من حيث التكلفة، وأكثر سيولة مقارنة بالصناديق المشتركة.

حيث يمتلك صندوق الاستثمار المتداول في البورصة العديد من الأصول الأساسية، بخلاف فكرة صندوق الاسهم. مما يجعله خيارًا واسعًا للتنويع بين الأصول. عدا عن ذلك، يمكن لصناديق الاستثمار أن تحوي عدة أنواع من الاستثمارات، كالأسهم والسلع والسندات. كما ويمكنها أن تملك مئات وآلاف الأسهم بمختلف الصناعات، وحتى يمكن حصرها بصناعة محددة أو قطاع معين. فعلى سبيل المثال، قد تركز بعض صناديق الاستثمار على العروض الأمريكيّة فحسب، ويمكن لبعضها الآخر أن يكون لديه نظرة عالمية كأن تحوي صناديق الاستثمار المتداولة والتي تركز على البنوك على أسهم بنوك مختلفة بجميع أنحاء الصناعات.

وبذلك، يمكن اعتبار صندوق الاستثمار المتداول في البورصة كورقة مالية يمكن تسويقها، أي أنها تملك سعر سهم يتيح شرائها وبيعها بسهولة في البورصات المالية، كما ويمكن بيعها على العلن. ففي الولايات المتحدة الأمريكية، يتم إنشاء معظم صناديق الاستثمار كصناديق مفتوحة. بحيث تخضع جميعها لقانون شركة الاستثمار الصادر عام 1940، وذلك بالطبع باستثناء الحالات التي تمّ فيها تعديل المتطلبات التنظيمية والقواعد الأساسية. ومن الجدير بالذكر، أن تلك الصناديق المفتوحة لا تحدّ من عدد المستمرين المشاركين في المنتجات، مما يعني إمكانية دخول عدد لا نهائي من المستثمرين في الصناديق.

صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة | صندوق الاسهم | صناديق الأسهم

عملية تداول صناديق الاستثمار في البورصة

مع وجود العديد من المنصّات المتاحة للمتداولين، أصبح الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة أمرًا سهلاً إلى حدٍّ ما.  لذلك يمكنك اتباع الخطوات الموضحة أدناه لبدء الاستثمار والتداول في صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة.

  1. ابحث عن منصة استثمار.
  2. البحث عن صناديق الاستثمار المتداولة.
  3. ضع في اعتبارك استراتيجية تداول.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع الاستثمار المربحة في العالم بشكل آمن ومضمون 

البحث عن منصات الاستثمار لتداول صناديق الاستثمار في البورصة

تتوفر صناديق الاستثمار المتداولة على معظم منصات الاستثمار عبر الإنترنت، ومواقع موفري حسابات التقاعد. وكذلك في تطبيقات الاستثمار مثل Robinhood. حيث تقدم معظم هذه المنصات إمكانية للتداول بدون عمولة. مما يعني أنك لست مضطرًا إلى دفع رسوم لمزودي النظام الأساسي لشراء أو بيع صناديق الاستثمار المتداولة. ومع ذلك، فإن الشراء أو البيع بدون عمولة لا يعني أن مزود ETF سيوفر أيضًا الوصول إلى منتجهم دون تكاليف مرتبطة بذلك. لكن عمومًا يتطلب أمر البحث عن منصات الاستثمار أن تكون ملائمة ومتنوعة وسهلة التعامل. فعلى سبيل المثال ، تتيح تطبيقات الاستثمار في الهواتف الذكية شراء حصة ETF بضغطة زر. بينما بالنسبة  لشركات السمسرة، قد يكون الأمر مختلفًا. فمن الممكن أن تطلب من المستثمرين الأعمال الورقية أو موقف أكثر تعقيدًا. ومع ذلك، تقدّم بعض شركات السمسرة المعروفة محتوى تعليميًا شاملاً؛ بحيث يساعد المستثمرين الجُدد على التعرّف على صناديق الاستثمار المتداولة والبحثِ عنها. أو على صندوق الاسهم. لذلك، يستوجب عليك البحث عن المنصة التي تناسبك.

البحث عن صناديق الاستثمار المتداولة لتداول صناديق الاستثمار في البورصة

تتضمن الخطوة الثانية والأكثر أهمية في استثمار ETF البحث عنها. هناك مجموعة متنوعة من صناديق الاستثمار المتداولة المتاحة في الأسواق اليوم. شيء واحد يجب تذكره أثناء عملية البحث هو أن صناديق الاستثمار المتداولة تختلف عن الأوراق المالية الفردية مثل الأسهم أو السندات. فهنا عليك أن تبحث بدقة عن النوع الذي يناسبك من حيث القطاع أو الصناعة. ويمكنك أن تستعن ببعض الأسئلة التي قد ترغب في أخذها في الاعتبار أثناء عملية البحث وهي: ما هو الإطار الزمني الخاص بك للاستثمار؟ هل تستثمر من أجل الدخل أم النمو؟ هل هناك قطاعات أو أدوات مالية معينة تثير حماسك؟

ضع استراتيجية لتداول صناديق الاستثمار في البورصة

إذا كنت مستثمرًا مبتدئًا في صناديق الاستثمار المتداولة، فإن متوسط ​​تكلفة الدولار، أو توزيع تكاليف الاستثمار الخاصة بك على مدى فترة زمنية هو استراتيجية تداول جيدة. هذا لأنه يخفف العوائد على مدى فترة زمنية ويضمن اتباع نهج منضبط (على عكس النهج العشوائي أو المتقلب) للاستثمار. كما أنه يساعد المستثمرين المبتدئين في معرفة المزيد عن الفروق الدقيقة في الاستثمار في ETF. عندما يصبحون أكثر راحة مع التداول ، يمكن للمستثمرين الانتقال إلى استراتيجيات أكثر تعقيدًا مثل التداول المتأرجح، ودوران القطاع.

أمثلة على صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة

سنتعرف فيما يلي على أبرز الأمثلة عن صناديق الاستثمار المتداولة في السوق بشكل كبير، والتي يتبع بعضها لمؤشر صندوق الاسهم، ويتيح إنشاء محافظ واسعة. بينما البعض الأخر يستهدف صناعات محددة:

  • SPDR S&P 500 (SPY) : والذي يعتبر من أقدم صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة. بل وأكثرها شهرة على الإطلاق من بين صناديق الاسهم والاستثمار.
  • iShares Russell 2000 (IWM) ) : الذي يعتبر مؤشر لرأس المال الصغير.
  • Invesco QQQ (QQQ) (“cubes”) : والذي يحتوي على مخزونات التّكنولوجيا.
  • SPDR Dow Jones Industrial Average (DIA) (“diamonds”): والذي يحوي على ثلاثين سهماً من مؤشّر “داو جونز الصّناعي” ضمن صندوق الاسهم.
  • صناديق الاستثمار المتداولة في قطاع الصناعة والقطاعات الفردية: مثل قطاع النفط، وقطاع الطاقة، وقطاع الخدمات المالية، وصناديق الاستثمار العقاريّ. وكذلك التكنولوجيا الحيوية.
  •  صناديق المؤشرات المتداولة للسلع التي تمثّل أسواق السلع: مثل سلع الذهب والفضة، والنفط الخام،  والغاز الطبيعي.
  • صناديق الاستثمار المتداولة الخاصة بالبلد: والتي تتبع مؤشّرات صندوق الاسهم الأولية في البلدان الأجنبية. ولكن يتم تداولها في الولايات المتحدة وبعملة الدولار الأمريكي. ومن تلك البلدان الأجنبية الصين والبرازيل واليابان وإسرائيل. كما ويتتبع البعض الآخر نطاقًا واسعًا من الأسواق الخارجية، مثل الدول التي تتبع اقتصاديات الأسواق الناشئة، واقتصاديات السّوق المتقدمة.

ما هو صندوق الاسهم؟ تعرف على صندوق الاستثمار المُتداول في البورصة وكيف يمكنك تداوله؟

اقرأ أيضًا: ما هو الدخل السلبي؟ وما هي أفضل طريقة لتصبح ثري من الدخل السلبي

خصائص صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة

فيما يلي أهم خصائص صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة:

  • يتم تداولها تمامًا كما في صناديق الاسهم، أي كأوراق مالية. الأمر الذي يجعل سعرها مرئيًا خلال الوقت الحالي.
  • بإمكان المستثمرين تداولها في أي وقت. وليس هنالك وقت معين متاح فيه بيعها أو شرائها.
  • تعمل صناديق الاستثمار المتداولة كمصدر موحّد يحوي على العديد من الأدوات المالية المختلفة، بما فيها الأوراق المالية التي يكون دخلها ثابت.
  • لا يتم إغلاقها أمام المستثمرين من الشركات والمؤسسات، أو حتى من قبل كبار المشاركين بالأسواق المالية. إنما تكون مفتوحة دومًا أمامهم.

اقرأ أيضًا: ما هو سوق الأوراق المالية؟ ما هي الأوراق المالية وكيفية تداولها باحترافية؟

إيجابيات صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة

من أبرز إيجابيات صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة:

  • تتيح صناديق الاستثمار المتداولة الوصول إلى العديد من الأسهم، وعبر مختلف الصناعات.
  • توفر صناديق الاستثمار المتداولة متوسط ​​تكاليف أقل بشكل عام. وذلك لأنه سيكون مكلفًا على المستثمر أن يشتري جميع الأسهم الموجودة في محفظة ETF بشكل فردي.
  • يحتاج المستثمرون فقط إلى تنفيذ معاملة واحدة للشراء ومعاملة واحدة للبيع، مما يؤدي إلى تقليل عمولات الوسيط، لأن هناك عددًا قليلاً فقط من الصفقات التي يقوم بها المستثمرون.
  • الوسطاء عادة يتقاضون عمولة عن كل صفقة. حتى أن بعض الوسطاء يقدّمون تداول بدون عمولة على معظم صناديق الاستثمار المتداولة ذات الكلفة المنخفضة ، مما يخفض من نسب التكاليف على المستثمرين حتى في تداول صناديق الاسهم.
  • نسب النفقات المنخفضة التي توفرها.
  • توافر أنواع من صناديق الاستثمار المتداولة التي تركز على الصناعات المستهدفة.

اقرأ أيضًا: ما هي مخاطر الاستثمار؟ طريقة إدارة مخاطر الاستثمار باحترافية

سلبيات صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة

بالرغم من تعدد إيجابياتها، لكن الأمر لا يخلو من بعض السلبيات التي تعترض طريق المستثمرين في البورصة، والتي تمثل فيما يلي:

  • صناديق الاستثمار المتداولة المدارة بنشاط لها رسوم أعلى من صناديق الاستثمار المتداولة التي تركز على الصناعة الواحدة، وحتى أعلى من رسوم صندوق الاسهم. 
  • تحدّ من القدرة على التنويع في الاستثمارات.
  • نقص السيولة المتوافرة لصندوق الاستثمار المتداول تعيق المعاملات التي يتم إجرائها للاستثمار والتداول فيها.

ما هو صندوق الاسهم؟ تعرف على صندوق الاستثمار المُتداول في البورصة وكيف يمكنك تداوله؟

الأسئلة الشائعة؟

هل تعد الصناديق المتداولة استثمار جيد؟

نعم، هي استثمار جيد لبناء المحفظة المالية. عدا عن أنها أرخص من أنواع أخرى من الصناديق كالمدارة بفعالية، أو المفتوحة. بالإضافة على أنها قابلة للتوسيع.

هل من الجيد الاستثمار في صناديق الأسهم؟

نعم، وذلك يعود لكونه يتيح للمستثمر أن ينوع في استثماراته، وبكلفة أقل نسبيًا، لاسيما عند المقارنة بالاستثمار والتنويع المباشر. وهذا ما يمنحه فرصة أكبر للتخفيف من مخاطر الاستثمار عند تنويع الأوراق المالية المملوكة لصندوق الاسهم.

ما هو الفرق بين الصناديق الاستثمارية والاسهم؟

يعتبر السهم حصة مالية يمكن إدراجها في بورصة الأوراق المالية عبر طرح أولي من ثم تداولها. بينما الصناديق الاستثمارية تعتبر شبيهة بالاسهم، لكنها تتبع لأصل، أو مجموعة أصول.

كيف يعمل صندوق الاستثمار المتداول؟

يعمل بنفس طريقة صندوق الاسهم. حيث يصمم مدير الصندوق صندوق الاستثمار من أجل تتبع أصل معين، أو مجموعة أصول. من ثم، يبدأ المستثمرون بامتلاك جزء من الصندوق الاستثماري، مع عدم إمكانيتهم لامتلاك حقوق الأصول الأساسية للصندوق.

هل صناديق الأسهم خطرة؟

قد تكون خطرة في مراحل معينة من الاستثمارات. ويكمن الخطر الحقيقي عند فقدان رأس المال في صناديق الأسهم التي تستثمر في الشركات بمراحل مبكرة. أو لدى الشركات التي تحظى بكميات كبيرة من الفعالية المالية.

ما هو صندوق الأسهم؟

هو صندوق يتم استثماره في أسهم الشركات، ويستخدم لتوظيف استثمارات في سندات الأسهم. كما ويعتبر أحد أنواع شركات الاستثمار التي تتنوع ما بين الصناديق المشتركة والمغلقة والاستئمانية.

وفي الختام، وبعد التعرف على صندوق الاسهم، وصندوق الاستثمار المتداول في البورصة وكيفية تداوله. يتبين لنا أهمية معرفة الطريقة الصحيحة في تداول صناديق الاستثمار، واختيار الوسيط المناسب في التداول لضمان تحقيق الأرباح بأقل نسبة من الخسائر

113 مشاهدة