ميزان المراجعة | شرح مفهوم ميزان المراجعة وكيفية إعداده وأهميته في الحسابات

ميزان المراجعة | شرح مفهوم ميزان المراجعة وكيفية إعداده وأهميته في الحسابات

ميزان المراجعة (Trial balance) مصطلح متداول في البنوك وهو عبارة عن ورقة عمل يمكن استخدامها لاكتشاف أي أخطاء رياضية حدثت في نظام محاسبة القيد المزدوج. وإن كان إجمالي الديون يساوي إجمالي الأرصدة فسيعتبر متوازنًا بشكل مثالي. حيث تظهر الأرصدة الختامية لجميع الحسابات في دفتر الأستاذ العام في وقت معين بما في ذلك الأصول والخصوم وحقوق الملكية والإيرادات والمصروفات والمكاسب والخسائر. وفي ضوء ذلك سنتناول في هذا المقال عبر موقع تجارتي الإلكتروني شرح ما هو ميزان المراجعة وتعريف مفهوم ميزان المراجعة وكيفية إعداده وأهميته في الحسابات وأنواعه المختلفة. إضافة إلى ذلك سنجيب عن أكثر الأسئلة الشائعة بين الناس حول مفهوم ميزان المراجعة، تابع معنا.

اقرأ أيضًا: المزيج التسويقي Marketing Mix | ما أهم عناصر المزيج التسويقي واستراتيجياته.

المحتويات

ما هو ميزان المراجعة

ميزان المراجعة (بالإنكليزية Trial balance): عبارة عن تقرير محاسبي يتم فيه إدراج أرصدة جميع حسابات دفتر الأستاذ العام للمؤسسة في أعمدة منفصلة لحساب الائتمان والمدين. وعادةً ما يتم سرد الأرصدة لتحقيق قيم متساوية في مجاميع الحساب الدائن والمدين. كما تساعد معرفة ما هو ميزان المراجعة على اكتشاف أي انحراف عن القيم المتوقعة وكشف الأخطاء في ممارسة المحاسبة. إضافة إلى، أن إدراك ما هو ميزان المراجعة يساعد في تحليل وتسجيل وتصنيف وتلخيص والإبلاغ عن المعلومات المالية لإنشاء البيانات المالية.

شرح مفهوم ميزان المراجعة

ما هو ميزان المراجعة وما هو مفهومه وشكله من أكثر الأسئلة تداولًا بين الناس وهو عبارة عن ورقة عمل تحوي عمودين، أحدهما للخصم والآخر للائتمانات، مما يضمن مسك دفاتر الشركة من الناحية الحسابية. حيث تقوم الشركة بإعداده بشكل دوري في نهاية كل فترة تقرير. ويسمى مفهوم ميزان المراجعة بهذا الاسم؛ لأنه يوفر اختبارًا للجانب الأساسي لمجموعة من الكتب، ولكنه ليس تدقيقًا كاملاً لها.

وغالبًا ما يكون الخطوة الأولى في إجراء التدقيق؛ لأنه يسمح للمدققين بالتأكد من عدم وجود أخطاء رياضية في نظام مسك الدفاتر قبل الانتقال إلى تحليلات أكثر تعقيدًا وتفصيلاً. وبعد إدراج جميع حسابات دفتر الأستاذ وأرصدتها في ورقة عمل ميزان المراجعة بتنسيقها القياسي، تضاف جميع الأرصدة المدينة والأرصدة الدائنة بشكل منفصل لإثبات المساواة بين إجمالي الديون وإجمالي الائتمانات. كما يضمن هذا التوحيد عدم وجود ديون وائتمانات غير متكافئة أدخلت بشكل غير صحيح أثناء عملية تسجيل القيد المزدوج. وإذا تم إدخال خصومات وائتمانات متساوية في حسابات خاطئة، أو لم يتم تسجيل معاملة، أو حدثت أخطاء موازنة مع الخصم والائتمان في نفس الوقت، سيظل مظهرًا توازنًا مثاليًا بين إجمالي عمليات الخصم والائتمان.

خطوات إعداد ميزان مراجعة

وبعد أن تحدثنا عن مفهوم ميزان المراجعة سنتناول خطوات إعداده، وهي كالآتي:

  • ستحتاج في البداية إلى أرصدة الإقفال لحسابات دفتر الأستاذ العام للتأكد من أن الديون تتساوى مع الأرصدة في مخطط الحسابات بعد ترحيل كافة الحركات المالية إلى دفاتر اليومية وتلخيصها في بيانات دفتره.
  • ثم قم بإعداد ورقة عمل من ثمانية أعمدة، حيث يجب أن تكون رؤوس الأعمدة مكونة من رقم الحساب واسم الحساب والأعمدة المقابلة لأرصدة المدين والدائن لكل حساب دفتر أستاذ.
  • انقل إلى ورقة العمل رقم الحساب واسم الحساب جنبًا إلى جنب مع رصيد الحساب في عمود الخصم أو الائتمان المناسبة.
  • أجمع مبالغ عمود الخصم وعمود الائتمان. بحيث تكون الإجماليات هي نفسها في ميزان تجريبي خالٍ من الأخطاء وعندما تكون المجاميع متطابقة يمكنك إغلاق ميزان المراجعة. أما في حال وجود اختلاف، يجب على المحاسبين تحديد الأخطاء وتصحيحها.

 أهمية ميزان المراجعة في الحسابات

وبعد أن انتهينا من مفهوم ميزان المراجعة وخطوات إعداده سنستعرض أهمية ميزان المراجعة في الحسابات، وهي:

  • التحقق من الدقة الحسابية.
  • ثم المساعدة في إعداد البيانات المالية.
  • المساعدة في تصحيح الأخطاء.
  • ثم المساعدة في التعديلات.
  • المساعدة في التحليل المقارن.
  • ثم المساعدة في إعداد تقارير التدقيق.
  • المساعدة في اتخاذ القرار فيما يتعلق بالميزانية.

اقرأ أيضًا: أفضل برامج المحاسبين | أهم وأسهل 7 برامج محاسبة لإدارة أعمالك بكفاءة.

مفهوم ميزان المراجعة
مفهوم ميزان المراجعة

التحقق من الدقة الحسابية

هذا يعني أنه يتم استخدام مفهوم ميزان المراجعة للتحقق من المبلغ الفعلي الذي تم إدخاله في الجانب الصحيح من الحساب الجاري أثناء نقل الأرقام من دفاتر الأستاذ المختلفة مثل دفتر يوم الشراء ودفتر يوم المبيعات ودفتر النقد وما إلى ذلك، للتحقق من دقة دفاتر المحاسبة ذات الأغراض الخاصة.

المساعدة في إعداد البيانات المالية

يجب إعداد البيانات المالية مثل حساب الربح والخسارة والميزانية العمومية وبيان التدفق النقدي في نهاية كل سنة محاسبية. حيث إن أرصدة جميع حسابات دفتر الأستاذ المستخدمة لإعداد البيانات المالية متاحة بالفعل فيه، وبالتالي يصبح إعداد البيانات المالية وتحليلها أسهل.

المساعدة في تصحيح الأخطاء

إن إجمالي الرصيد المدين يجب أن يساوي إجمالي الائتمان لميزان المراجعة، وإذا لم تكن متوازنة فستجعل المحاسب يقوم بإيجاد وتصحيح الخطأ. وبعد إعداده سيشعر المحاسبون بالارتياح عندما يتطابق إجمالي رصيد الحساب المدين مع إجمالي الائتمان.

المساعدة في التعديلات

وهنا يساعد في إعداد حسابات التسوية مثل المصروفات المدفوعة مسبقًا والمطلوبات المستحقة وإغلاق المخزون وما إلى ذلك أثناء إعداد Trial balance. حيث إن هذا يساعد في إجراء تعديلات ذات صلة فقط بالسنة المحاسبية الحالية. كما أن الشركات تقوم بإعداد حسابات التعديل بشكل عام في نهاية السنة المحاسبية. ومع ذلك لا توجد قيود على فتح حسابات التعديل هذه فور حدوثها.

اقرأ أيضًا: القيادة الاستراتيجية | تعريفها وأهميتها وأسرار لتصبح قائد استراتيجي ناجح.

المساعدة في التحليل المقارن

يساعد على مقارنة أرصدة السنة الحالية بأرصدة السنة الماضية جنبًا إلى جنب مع تحليل الأقران. حيث ستساعد تلك المقارنة الشركة على اتخاذ قرارات مهمة فيما يتعلق بالدخل والنفقات وتكاليف الإنتاج وما إلى ذلك. كما أنها تساعد على التعرف على الاتجاه السائد في العمل واتخاذ الإجراءات عند الضرورة.

المساعدة في إعداد تقارير التدقيق

يساعد المراجعين على تحديد الإدخالات في دفاتر الحسابات الأصلية. حيث إن مسار التدقيق هو ما يحتاجه المدققون وهذا ما يوفره Trial balance. كما يمكن للمدققين بعد ذلك التعليق على إعداد البيانات المالية في تقرير المراجعة الخاص بهم.

المساعدة في اتخاذ القرار فيما يتعلق بالميزانية

يساعد في مقارنة أرصدة دفتر الأستاذ مع الأرصدة السابقة. حيث تساعد هذه المقارنة الإدارة على خلق اتجاه فيما يتعلق بأداء الأعمال. وبعد تحليل المقارنات يمكن إعداد الميزانية المالية للفترات المحاسبية القادمة لمساعدة الإدارة.

اقرأ أيضًا: ما هو التسويق التقليدي؟ أسرار إعداد خطة تسويق تقليدي احترافية.

استخدامات ميزان المراجعة

لميزان المراجعة الكثير من الاستخدامات، ويمكن تلخيصها فيما يلي:

  • يعمل كخطوة أولى في إعداد البيان. حيث يستخدم المحاسبون جدول بياناته كأساس متين أثناء إعداد البيان المالي.
  • يتم إجراءه وفقًا لمفهوم القيد المزدوج لمسك الدفاتر وهذا يعني أنه بالنسبة لكل إدخال يتم تسجيله في عمود الخصم سيتم أيضًا تسجيل إدخال ائتمان مقابل في عمود الائتمان.
  • عن طريقه يتم تسجيل جميع الإدخالات من دفاتر الأستاذ الخاصة بالمنظمة.
  • يساعد أيضًا في تحديد الأخطاء وتصحيحها. على سبيل المثال، إذا كان هناك عدم تطابق بين إجماليات الحساب المدين والائتمان في أي وقت، فهذا يشير إلى وجود خطأ.
  • بمساعدته يمكن للمرء أيضًا التأكد من استخراج أرصدة الحسابات بدقة من دفاتر الأستاذ المحاسبية.
  • تساعد معرفة ما هو ميزان المراجعة على إعطاء نظرة عامة عن المعاملات المحاسبية للشركة.
  • هو أداة مهمة للمراجعين حيث يمكنهم تحليله قبل فحص دفاتر الأستاذ.
  • يوفر للمحاسبين أعمدة تم تسجيلها. بحيث يتم إجراء التعديلات بسهولة حتى بعد إعداده.

ميزان المراجعة مقابل الميزانية العمومية

يختلط الكثير من الناس بين Trial balance والميزانية العمومية balance sheet قد يكون بسبب التشابه في التسمية، حيث إن كليهما مختلف تمامًا؛ لأن المعلومات تستخدم من ميزان المراجعة لإعداد الميزانية العمومية. أما الاختلاف بينهما يكمن بالنقاط التالية:

  • إن الميزانية العمومية عبارة عن بيان مالي يُستخدم للإبلاغ عن التزامات الشركة وأصولها وحقوق المساهمين في تاريخ معين. أما ميزان المراجعة ليس بيانًا ماليًا إنما هو يلخص جميع المعاملات في دفاتر الأستاذ الخاصة بالشركة.
  • لا يشكل ميزْان المراجعة جزءًا من الحسابات الختامية، في حين أن الميزانية العمومية جزء أساسي منها.
  • يسجل ميزْان المراجعة تحت أعمدة الخصم والائتمان، بينما تعرض الميزانية العمومية إجمالي الأصول والخصوم وحقوق المساهمين.
  • يستخدم ميزْان المراجعة دفاتر الأستاذ الخاصة بالشركة كمصدر، أما الميزانية العمومية تستخدم ميزان المراجعة كأساس.
  • يظهر ميْزان المراجعة حسابات حقيقية واسمية وشخصية، بينما تظهر الميزانية العمومية الحسابات الحقيقية والشخصية فقط.
  • تتطلب الميزانية العمومية إذنًا من المدقق على عكس ميزاْن المراجعة.

اقرأ أيضًا: التداول بدون رأس مال | 9 طرق للتداول عبر الإنترنت بدون رأس مال.

ماذا يشمل ميزان المراجعة

يشمل قائمة بكافة إجماليات حساب دفتر الأستاذ العام. وهي رقم الحساب ووصف الحساب ورصيده المدين والدائن النهائي. إضافة إلى ذلك، يجب أن يذكر التاريخ النهائي للفترة المحاسبية التي تم إنشاء التقرير من أجلها. وإذا تم إدخال بعض إدخالات التعديل، فيجب أن تنعكس في ميزان المراجعة. وفي هذه الحالة، يجب أن تظهر الأرقام قبل التعديل، وإدخال التعديل، والأرصدة بعد التعديل.

مفهوم ميزان المراجعة
مفهوم ميزان المراجعة

أخطاء غير قابلة للكشف في ميزان المراجعة

يوجد عدة أخطاء غير قابلة للكشف في ميزان المراجعة، وهي على الشكل الآتي:

  • خطأ في الإغفال: وهذا يعني أنه لم يتم إدخال المعاملة في النظام.
  • خطأ في الإدخال الأصلي: وهذا يعني أن معاملة القيد المزدوج تتضمن المبالغ الخاطئة من كلا الجانبين.
  • خطأ في الانعكاس: وهذا يعني أنه تم إدخال معاملة القيد المزدوج بالمبالغ الصحيحة، ولكن الحساب المراد خصمه يتم قيده وخصم الحساب المراد قيده.
  • خطأ أساسي: وهذا يعني أن المعاملة التي تم إدخالها تنتهك المبادئ الأساسية للمحاسبة. على سبيل المثال، كان المبلغ الذي تم إدخاله صحيحًا وتم اختيار الجانب المناسب له، ولكن نوع الحساب كان خاطئًا، مثلًا: إدخال حساب المصروفات بدلاً من حساب المسؤولية.
  • خطأ العمولة: وهذا يعني أن مبلغ المعاملة صحيح، لكن الحساب المخصوم أو المقيّد غير صحيح. حيث إنه مشابه للخطأ الأساسي الموصوف أعلاه، لكن خطأ العمولة عادةً ما يكون نتيجة للإشراف، في حين أن الخطأ الأساسي هو نتيجة لنقص المعرفة بمبادئ المحاسبة.

اقرأ أيضًا: مفهوم مخطط الحسابات | تعريفه وأنواعه وأفضل طرق إعداده باحترافية.

كيفية إدراج الحسابات في ميزان المراجعة

يتم سرد حسابات ميزان المراجعة بترتيب محدد للمساعدة في إعداد البيانات المالية. وهذا الترتيب على الشكل الآتي:

  • أصول المطلوبات وهنا يجب إدراج الأصول والخصوم بترتيب السيولة، مما يشير إلى مدى سرعة تحويل الأصل إلى نقد لسداد الالتزامات. حيث يتم سرد الأصول الأكثر سيولة أولاً. وهذا يشمل النقد والذمم المدينة قصيرة الأجل.
  • القيمة المالية في الحسابات حيث يدرج الحساب الذي به أموالًا أكثر قبل الحساب الذي به أموال صغيرة.
  • ربح النفقات من خلال إيداع الأموال الكبيرة في الحسابات وهذا يرجع بفائدة كبيرة للبنك وللمستخدم على حد سواء.
  • كيفية تطابق ميزاْن المراجعة
  • قبل أن تتمكن من تحديد الأخطاء وتصحيحها يجب عليك إنشاء حساب معلق مؤقت لمطابقة إجمالي رصيد المراجعة مؤقتًا. وبمجرد أن تحدد الأخطاء قم بترحيل إدخالات التعديل إلى ميْزان المراجعة. حيث يساعد إعداد ميزان المراجعة بانتظام الشركة في اكتشاف الأخطاء في دفاترها وذلك باستخدام برامج المحاسبة. علاوة على أنه لا يتعين على أصحاب الأعمال الانتظار حتى نهاية العام لعمل ميزان تجريبي وتقييم معلوماتهم المالية.

أهداف ميزان المراجعة

فيما يلي الأهداف الرئيسية لإعداد ميزان المراجعة، وهي على الشكل الآتي:

  • التحقق من الدقة الحسابية لدفاتر الحسابات.
  • إعداد الحسابات الختامية.
  • ثم مساعد للإدارة.
  • تلخيص المعاملات المالية.
  • المساعدة في اكتشاف الأخطاء المحاسبية.

التحقق من الدقة الحسابية لدفاتر الحسابات

فإن كل معاملة تجارية لها جانبان، هما: الخصم والائتمان. وهي تستند إلى مبدأ القيد المزدوج للدين الذي يساوي الائتمان أو الائتمان يساوي الدين. ونتيجةً لذلك يجب أن يكون عمودا الخصم والائتمان متساويين دائمًا. إذا فعلوا ذلك فإنه يفترض أن تسجيلات المعاملات المالية دقيقة. وبالمقابل إذا لم يفعلوا ذلك فإنه يفترض أنهم ليسوا دقيقين من الناحية الحسابية. لذلك فإن أحد الأغراض المهمة لإعداد ميزان المراجعة هو توفير فحص للدقة الحسابية لتسجيلات المعاملات المالية. لذا فإن اتفاق ميزان المراجعة هو دليل على الدقة الحسابية لدفاتر الحسابات. ومع ذلك فإنه ليس دليلًا قاطعًا على دقتها حيث قد تكون هناك أخطاء معينة تلك التي قد لا يتمكنون من الكشف عنها.

الإفادة في إعداد الحسابات الختامية

وذلك من خلال تسجيل أرصدة جميع حسابات دفتر الأستاذ في مكان واحد أي حساب التداول وحساب الربح والخسارة والميزانية العمومية. حيث تستعد الحسابات الختامية لإظهار الربح والخسارة والمركز المالي للشركة في نهاية الفترة المحاسبية. إضافة إلى أن هذه الحسابات يتم إعدادها باستخدام الخصم والائتمان لجميع حسابات دفتر الأستاذ. لذلك نظرًا لأن الميزان التجريبي عبارة عن بيان بالأرصدة المدينة والدائنة لحسابات دفتر الأستاذ، فإنه يوفر الأساس لإعداد الحسابات الختامية. وإذا لم يوافق ميزان المراجعة، فسيتم تحديد الأخطاء وإجراء التصحيحات اللازمة في أقرب وقت ممكن بحيث لا يكون هناك تأخير لا داعي له في إعداد الحسابات الختامية.

اقرأ أيضًا: أفضل شركات التسويق الإلكتروني 2023 | تعرف على 9 من أهم شركات تسويق إلكتروني.

 يساعد ميزان المراجعة الإدارة

وذلك من خلال مقارنة أرصدة المراجعة للسنوات المختلفة، يتم التأكد من التغييرات في أرقام بعض العناصر المهمة مثل المشتريات والمبيعات والمدينين وما إلى ذلك حيث يؤدي تحليلها إلى اتخاذ القرارات الإدارية.

تلخيص المعاملات المالية

من خلال قيام النشاط التجاري بتنفيذ عدد من المعاملات المالية خلال فترة معينة. حيث إن المعاملات لا يمكن أن تصور نفسها أي صورة للشؤون المالية للشركة. ولهذا الغرض يجب رسم ملخص للمعاملات المالية.

المساعدة في اكتشاف الأخطاء المحاسبية

بما أن ميزان المراجعة يشير إلى ما إذا كان هناك أي خطأ ارتكب في المجلة ودفتر الأستاذ فإن المحاسب يساعد في تحديد موقع الخطأ لأن نقطة البداية لتحديد هذه الأخطاء هي ميزان المراجعة نفسه. حيث يجب على المحاسب أن يعطي تركيزًا أو وزنًا متساويًا لكل من الفروق الصغيرة والعريضة الموجودة في ميزان المراجعة؛ لأنه قد يكون هناك العديد من الأخطاء التي عوضت عمليًا تأثير بعضها البعض مما أدى إلى اختلاف بسيط.

مزايا ميزان المراجعة

لميزان المراجعة عدة مزايا مهمة، وهي على النحو التالي:

  • يساعد في تلخيص جميع المعاملات المالية للشركة.
  • يقدم لرجل الأعمال قائمة موحدة بجميع أرصدة دفتر الأستاذ.
  • أقصر طريقة للتحقق من الدقة الحسابية للإدخالات التي أجريت في دفتر الأستاذ.
  • يساعد في إعداد الحسابات الختامية، أي تداول التكييف والربح والخسارة a / c والميزانية العمومية.
  • يساعد في تحديد أو اكتشاف الأخطاء في الأرصدة المحاسبية.
  • يساعد المحاسب على تحديد الخطأ.
  • ملخص لجميع حسابات دفتر الأستاذ.
  • يوفر تقريرًا موجزًا كاملًا لكل حساب في دفتر الأستاذ.

طرق إعداد ميزان المراجعة

يمكن إعداد ميزان المراجعة بالطرق الثلاث التالية:

  • الطريقة الإجمالية: في هذه الطريقة تعرض إجماليات الخصم والائتمان لكل حساب في عمودي المبلغ (أحدهما لإجمالي الخصم والآخر لإجمالي الائتمان). بموجب هذه الأساليب، يتم إعداد ميزان المراجعة عن طريق أخذ إجمالي الديون والائتمان لجميع حسابات دفتر الأستاذ.
  • طريقة التوازن: في هذه الطريقة يستخلص الفرق بين كل كمية. حيث إذا كان جانب الخصم من الحساب أكبر في المبلغ من جانب الائتمان، كما توضع الفرق في عمود الخصم في ميزان المراجعة وإذا كان جانب الائتمان أكب يكتب الفرق في عمود الائتمان في ميزان المراجعة.
  • الطريقة المركبة: الطريقة المركبة هي مزيج من كل من الطرق والطريقة الكلية وطريقة التوازن. كما تعرف الطريقة المركبة أيضًا بأنها طريقة توازن إجمالي السائل.

اقرأ أيضًا: أبحاث السوق | 9 خطوات تساعدك على إجراء بحث ودراسة للسوق التي تريد الدخول إليها.

أنواع أخطاء ميزان المراجعة

هناك أخطاء كثيرة تؤثر على ميزان المراجعة، وهذه الأخطاء هي على الشكل الآتي:

  • الإلقاء الخاطئ للكتب الفرعية.
  • التوازن الخاطئ للحساب.
  • ترحيل مبلغ على الجانب الخطأ.
  • كتابة رصيد في العمود الخطأ من ميزان المراجعة.
  • كتابة إجمالي رصيد المراجعة بشكل خاطئ.
  • إدخال مبلغ غير صحيح في ميزان المراجعة.
  • الاختلاف في ميزان المراجعة.

خطوات تحديد موقع خطأ في ميزان المراجعة

يوجد عدة خطوات يجب على كل محاسب إتباعها لتحديد موقع الخطأ في ميزان مراجعته، وهذه الخطوات هي:

  • تحقق من مجاميع كل من أعمدة ميزان المراجعة.
  • ثم تحقق من الرصيد النقدي والرصيد البنكي والخصم.
  • احسب الفرق الدقيق في ميزان المراجعة.
  • ثم تحقق مما إذا كان هناك إغفال لأي رصيد دفتر أستاذ فيه.
  • تحقق أيضًا من دفتر الأستاذ والأرصدة مرة أخرى.
  • ثم تحقق من ترحيل أرصدة دفتر الأستاذ إلى موازين المراجعة.
  • تأكد من مجموع الكتب الفرعية.
  • ثم تحقق ما إذا كان هناك أي اختلاف في الترحيل وتقديم المجاميع.
  • قم بإجراء فحص شامل للكتب الفرعية.
  • ثم يجب أفحص الترحيل إلى حسابات دفتر الأستاذ بدقة.
  • راجع الكتب الفرعية مرة أخرى في حال كان الفرق 1-112%
  • ثم تحقق من ترحيل المبلغ الصحيح على الجانب الصحيح.
  • تحقق من تسجيل جميع الإدخالات (فتح، إغلاق).

أصناف أخطاء ميزان المراجعة

يمكننا تصنيف أخطاء ميزان المراجعة في الفئات التالية:

  • أخطاء العمولة: وهي الأخطاء الناتجة عن الترحيل الخاطئ للمعاملات إلى دفتر الأستاذ، أو الجمع الخاطئ للحسابات، أو الموازنة الخاطئة للحسابات، أو الإرسال الخاطئ لدفاتر اليوم، أو التسجيل الخاطئ للمبلغ في المجلة أو دفاتر اليوم هي أخطاء في لجنة. حيث إن هذه الأخطاء ذات طبيعة كتابية وتؤثر في الغالب على ميزان المراجعة.
  • أخطاء الإغفال: عادةً ما يحدث في وقت تسجيل المعاملة في المجلة أو الكتب الفرعية أو في وقت الترحيل إلى دفتر الأستاذ. وهذه الأخطاء نوعين هما:
  • خطأ الحذف الكامل.
  • ثم خطأ الحذف الجزئي.
  • وعندما يتجاهل المحاسب تمامًا تسجيل معاملة يكون ذلك بمثابة خطأ الحذف الكامل. من ناحية أخرى وعندما يسجل المعاملة في الدفتر الفرعي لكنه نسي ترحيلها في دفتر الأستاذ فهذا خطأ في الحذف الجزئي.
  • ثم أخطاء المبدأ: وهنا يسجل المحاسب دفتر اليومية للمعاملات وفقًا للأعراف والمبادئ المحاسبية.
  • الأخطاء الناتجة عن انتهاك: حيث إن التصنيف الخاطئ للنفقات أو الدخل بين رأس المال والإيرادات هو خطأ من حيث المبدأ.

قواعد رسم ميزان المراجعة

هناك قواعد معينة لرسم ميزان المراجعة، وهذه القواعد سنستعرضها في سطورنا التالية:

  • يجب أن تنعكس جميع الخصوم على جانب الائتمان وأن تنعكس الأصول على جانب الخصم.
  • كما يجب أن تنعكس المكاسب والدخل على الجانب الائتماني.
  • يجب أن تنعكس المصروفات على الجانب المدين.

اقرأ أيضًا: ما هو دفتر الحسابات؟ تعريف دفتر الحسابات وأهم أنواعه.

خطوات إعداد الميزانية العمومية التجريبية

يوجد خطوات محددة لإعداد الميزانية العمومية التجريبية، وهي:

  • قم بإعداد حسابات دفتر الأستاذ والأرصدة الختامية لكل حساب فيه.
  • انشر هذه الأرصدة في أعمدة الائتمان والخصم الخاصة بميزان المراجعة. حيث تحتسب المصاريف والأصول كأرصدة مدينة، بينما تعتبر الإيرادات والمطلوبات أرصدة دائنة.
  • ثم احسب إجمالي أرصدة الدائن والمدين، بحيث يكون مجموع أرصدة الدائن والمدين متساويًا. وفي حال وجود أي اختلافات في الأرصدة يجب عليك إجراء تصحيح خطأ ميزان المراجعة من خلال مراجعة الحسابات.

نماذج ميزان المراجعة

يمكن سحب ميْزان المراجعة من خلال نموذجين، هما:

  • نموذج دفتر الأستاذ حيث يتم إلقاء الرصيد التجريبي في شكل حساب فيه جوانب ائتمان ومدين. حيث يحتوي كلا الجانبين على العمود الأول الذي يحتوي على اسم الحساب وعمود المبلغ وعمود السجل وما إلى ذلك.
  • ثم نموذج دفتر اليومية وفيه يأخذ ميزْان المراجعة نموذج دفتر اليومية بعمود للترقيم التسلسلي واسم الحساب ومبالغ الخصم / الدائن وتفاصيل دفتر الأستاذ بما في ذلك رقم الصفحة التي يتم إدخال الحساب فيها في دفاتر الأستاذ.

عناصر ميزان المراجعة

لميزان المراجعة عدة عناصر سنعدد أهمها فيما يلي:

  • جانب الخصم.
  • جانب الائتمان.
  • ثم إجمالي الأصول (النقد في البنك / اليد، المباني والأراضي، الجرد، المصنع والآلات).
  • المصاريف (الشحن، مصاريف النقل الداخلي، الإيجارات، الراتب، الحسومات، العمولة).
  • ثم المدينون المتفرغون.
  • الخسائر (العوائد الواردة، والديون المعدومة، والاستهلاك، والخصومات إلى P&L A / c ).
  • المشتريات.
  • ثم إجمالي المطلوبات (القروض غير المضمونة / المضمونة، السحب على المكشوف من البنوك، قروض الرهن العقاري، الفواتير المستحقة والمصاريف مستحقة الدفع).
  • الاحتياط في الأموال.
  • ثم مخصصات الاستهلاك.
  •  الاحتياطات العامة .
  •  ثم الاستهلاك المتراكم للمصانع والآلات.
  • الدائنون النثرية.
  • ثم المكاسب (العوائد الصادرة، الديون المعدومة المستردة، الخصم المستلم، الائتمانات إلى الأرباح والخسائر).
  • المبيعات.

من هم الدائنون والمدينون في ميزان المراجعة

يشارك الدائنون والمدينون دائمًا في تشكيل التدفق النقدي للشركة والاستخدام الفعال للعمل. حيث إن الفرد الذي يقدم خدمات أو سلعًا للشركة بالائتمان هو دائن متنوع. ومثله فإن المدين المتنوع هو فرد تقدم له الشركة خدمات أو سلع بالائتمان. كما يمكن العثور على هذه الإدخالات في ميزان المراجعة وحساب الأرباح والخسائر.

معنى الديون المعدومة في ميزان المراجعة

الديون المعدومة هي ديون المنظمة التي لا يمكن تحصيلها من حيث العمل حيث تعتبر الديون المعدومة خسارة للشركة وبالتالي يجب أن تكون محدودة. كما يتم تحويله إلى جانب الخسارة في حساب الأرباح والخسائر وينعكس أيضًا في الميزانية العمومية التجريبية كإدخال قابل للاسترداد من أرباحه.

اقرأ أيضًا: أنواع الحسابات البنكية | ما هي أنواع حسابات البنوك؟ وكيف تتم إدارة الحساب البنكي؟.

كيف تعد ميزان المراجعة في المخزون

الجرد هو المخزون المتاح للسلع الخاملة المادية مع القيمة النقدية التي تحتفظ فيها المنظمة على شكل مواد خام، ومخزون معبأ، ومخزون في التعبئة والتغليف وغيرها. حيث يمكن أن يكون المخزون في حالات غير كاملة أو كاملة ويستخدم في المستقبل القريب. كما يتم إعداده من خلال تقييم قوائم جرد المبيعات والسلع التي تم إصلاحها والسلع المعيبة، والسلع في العديد من العمليات وما إلى ذلك.

اقرأ أيضًا: أفضل برامج المحاسبين | أهم وأسهل 7 برامج محاسبة لإدارة أعمالك بكفاءة.

معنى دفتر الأستاذ العام

يلخص دفتر الأستاذ العام معاملات وإدخالات الحساب المالي في أي فترة معينة بتنسيق دفتر الأستاذ المحدد للتحقق بسرعة من الرصيد الختامي للفترة. دفتر الأستاذ أو دفتر اليومية هو كتاب الحسابات الأساسي. يحتوي على حسابات حقيقية وشخصية واسمية، وتعكس الإدخالات التي تم تمريرها تحتها المبالغ كائتمانات / ديون في عمود المبلغ.

وإلى هنا كنا قد انتهينا من هذا المقال الذي يتحدث عن مفهوم ميزان المراجعة وكنا قد تناولنا فيه عن السؤال الشائع بين الناس ما هو ميزان المراجعة، إضافة إلى أننا أجبنا عن الكثير من التساؤلات وأعطينا العديد من المعلومات حول هذا الموضوع.

الأسئلة الشائعة؟

ما هو الغرض من إنتاج ميزان المراجعة؟

إن الغرض الرئيسي منه هو التأكد من أن الإدخالات في نظام مسك دفاتر الشركة صحيحة حسابيًا.

ما هو المدين؟

إن تعريف المدين هو إدخال محاسبي ينتج عنه إما زيادة في الأصول أو انخفاض في المطلوبات في الميزانية العمومية للشركة.

ما هي أنواع ميزان المراجعة؟

هناك ثلاثة أنواع لميزان المراجعة، وهذه الأنواع هي:

  • ميزان المراجعة المعدل.
  • ميزان المراجعة غير المعدل.
  • ميزان المراجعة بعد الإغلاق.
ما هي البيانات المالية الرئيسية الثلاثة في ميزان المراجعة؟

توجد للبيانات المالية الرئيسية في ميزان المراجعة ثلاثة أنواع، وهي على الشكل الآتي:

  • بيان التدفق النقدي.
  • ثم الميزانية العمومية.
  • بيان الدخل.
ما هي البيانات المالية؟

 تشير البيانات المالية إلى السجلات الرسمية التي يتعين على كيانات الأعمال من الشركات إلى المالكين الاحتفاظ بها، والتي توضح المركز المالي وأداء الأعمال للشركة على مدار فترة زمنية.

199 مشاهدة