ما هي المحاسبة الضريبية؟ أهم قواعد وأسس وأنواع محاسبة الضرائب

ما هي المحاسبة الضريبية؟ أهم قواعد وأسس وأنواع محاسبة الضرائب

المحاسبة الضريبية Tax accounting تعد أكثر الأمور المحاسبية التي تشغل بال محاسبي الضرائب وأصحاب الأعمال والشركات والأفراد على حد سواء. سيّما أنها تمثل مجموعة المعلومات المحاسبية التي تهتم بحساب قيم الضرائب ومعدلاتها أكثر من الاهتمام بعرض البيانات فقط. كما أن الغرض منها هو تتبع الأموال الواردة والصادرة من الشركة، وتلتزم الشركات بالإجراءات المحددة في قانون الإيرادات، والدفاتر اللازمة لإعداد الضرائب. كذلك يتعين على الأفراد والشركات المشاركة في عملية المحاسبة بالرغم من  عدم الزامهم بدفع الضرائب. لهذا السبب ونظرًا لاختلاف السياسات الضريبية في كل بلد مع مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا في عدة بنود مختلفة، فقد خصصنا مقالنا لكم من موقع تجارتي للحديث أكثر حول ما هي المحاسبة الضريبية؟ أهم قواعد وأسس وأنواع محاسبة الضرائب، بالإضافة إلى ذلك، عناصر للمحاسبة الضريبية، وكيف تعمل، وطرق محاسبة الضرائب، ومن هم المستخدمون لمحاسبة الضرائب. 

المحاسبة الضريبية

المحاسبة الضريبية (بالإنكليزية Tax accounting) تمثل النظام المحاسبي الذي تتبعه الشركات للاعتراف بالواجبات المتعلقة بالضرائب. وذلك بناءً على طرق محاسبية معينة يحكمها قانون الإيرادات الداخلية الذي يحدد القواعد للأفراد والشركات لإعداد الإقرارات الضريبية. كما تمثل المحاسبة الضريبية فرعًا من فروع المحاسبة التي تتعامل مع إعداد، وتقييم البيانات المالية، والتقارير اللاحقة للأغراض الضريبية. بالتالي تحتاج الشركات إلى ممارسة استخدام المحاسبة المالية المطلوبة من أجل التقييم الداخلي والإدارة سيّما أن هذه محاسبة الضرائب لا تفي بالأغراض العامة. كذلك فإن السياسات الضريبية تختلف وتتنوع في بنود مختلفة من مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا من بلد إلى آخر.

اقرأ أيضًا: أفضل برامج المحاسبين | أهم وأسهل 7 برامج محاسبة لإدارة أعمالك بكفاءة

المحاسبة الضريبية
المحاسبة الضريبية

أنواع محاسبة الضرائب

توجد العديد من أنواع المحاسبة الضريبية وأهمها وأكثرها شيوعًا ما يلي:

  • المحاسبة الضريبية للأفراد من أنواع محاسبة الضرائب.
  • المحاسبة الضريبية للأعمال/ الشركات من أنواع محاسبة الضرائب
  • المحاسبة الضريبية للشركات المعفاة من الضرائب من أنواع محاسبة الضرائب.

بالتأكيد سوف نورد لكم بالتفصيل شرحا مفصلا لكل نوع من أنواع محاسبة الضرائب الثلاثة السابقة الذكر.

اقرأ أيضًا: مفهوم مخطط الحسابات

المحاسبة الضريبية للأفراد 

بالطبع تختلف المحاسبة الضريبية بالنسبة للأفراد عن بقية أنواع محاسبة الضرائب من حيث تركيزها على الدخل والمكاسب. كذلك الخسائر الناتجة عن الاستثمارات والأعمال التي تؤثر على تحديد العبء الضريبي للأفراد. كما أن استخدام محاسب الضرائب ليس شرطًا قَانُونِيًّا بالنسبة للأفراد، إلّا أنه يمكن استخدامه ليوفر كمية من المعلومات اللازمة لهم من أجل إدارة وإصدار الإقرارات الضريبية التي يتم إعدادها سَنَوِيًّا. علاوةً على ذلك، فإن المحاسبة العامة تعمل على تتبع الأموال الواردة والصادرة للأفراد على اختلاف أغراضها وأهدافها حتى النفقات الشخصية منها التي لا أثر ضريبي لها.

اقرأ أيضًا: ما هو دفتر الحسابات؟ تعريف دفتر الحسابات وأهم أنواعه

المحاسبة الضريبية للأعمال 

كذلك المحاسبة الضريبية للأعمال تعمل على تتبع أرباح الشركات والأموال الواردة والصادرة لها. إلّا أنها تتميز بدرجة ومستوى أكثر تقعيدًا وتفصيلًا من محاسبة الضرائب الخاصة بالأفراد. سيّما من حيث تتبع الأموال الصادرة من الشركة والموجهة لالتزامات تجارية معينة سواء بالنسبة للأموال الصادرة من الشركات الموجهة إلى نفقات أعمال محددة أو إلى المساهمين في الشركات. كذلك ليس شرطًا على الشركات استخدام محاسبة الضرائب من أجل أداء الواجبات الخاصة بها إلّا أن استخدامها الأكثر شيوعًا هو في الشركات الكبيرة التي تمتلك سجلات مالية وضريبية معقدة. حينها يجب من منظور الأعمال التجارية تحليل المزيد من المعلومات كجزء من عملية المحاسبة الضريبية. بالإضافة إلى ذلك يُستخدم هذا النوع من المحاسبة الضريبية من قبل الشركات المعفاة من الضرائب قَانُونِيًّا من أجل تقديم تقارير بعوائدها السنوية.

المحاسبة الضريبية للشركات المعفاة من الضرائب

على وجه الخصوص يُستخدم هذا النوع من أنواع محاسبة الضرائب في المنظمات والشركات المعفاة من الضرائب لتساعدها في إبراز عوائد سنوية عن أعمالها ومعاملاتها التي قامت بها. بالتالي تقدم هذه الشركات أو المنظمات معلومات بشأن الأموال الواردة إليها بكل دقة وتفصيل. على سبيل المثال: ما هي المنح، ما هي التبرعات،  طريقة استخدام الأموال أثناء التشغيل. لهذا السبب تساعد محاسبة الضرائب للشركات المعفاة من الضريبة في ضمان الالتزام بجميع القوانين واللوائح التي تحكم التشغيل السليم لها باعتبارها كيانًا معنويًا معفى من الضرائب. بالطبع تختلف درجة تعقيد ومستوى المعلومات والسهولة في التعامل من شركة إلى أخرى بحسب حجم أعمالها، ونشاطها، وأرباحها، ودفاترها المحاسبية.

أنواع محاسبة الضرائب
أنواع محاسبة الضرائب

اقرأ أيضًا: شرح القيود المحاسبية أهم أنواع القيود المحاسبية وطريقة عملها.

أهم قواعد محاسبة الضرائب

بالتأكيد هناك العديد من مكونات المحاسبة لتسجيل المعلومات المالية نيابة عن الشركة وتكون بمثابة الأساس لجميع البيانات اللاحقة، ومن أبرزها ما يلي:

  • أصل الضريبة المؤجلة.
  • الالتزام الضريبي المؤجل.
  • محاسبة قيمة الضريبة المضافة.
  • تسعير التحويل.
  • تصنيف الدخل.

أصل الضريبة المؤجلة 

يعتبر أصل الضريبة المؤجلة أهم أسس المحاسبة الضريبية، علمًا أنه لا يتم تتبعها من قبل المحللين أو أصحاب المصلحة، كذلك حسابها مناسب فقط من أجل تقييم المسئولية الضريبية للشركة. كما ينشأ الربح الخاضع للضريبة بسبب مشكلة التوقيت سيّما أن هناك مصاريف يتم أخذها في الاعتبار للخصم في المحاسبة في السنة الحالية. مثال: مخصص الديون المشكوك في تحصيلها. إلّا أنه يمكن أن يتم خصم الضرائب فقط عندما يتم الإعلان عن المبلغ كديون معدومة. بالتالي حينها يمكن وصف ديون Debt Bad بأنها خسارة غير متوقعة للمؤسسة التجارية. وذلك بالطبع بسبب عدم استيفاء الشروط المتفق عليها عند حساب بيع السلع، أو الخدمات، أو عند سداد أي قرض، أو التزام آخر يحدث في السنوات القادمة. نتيجةً لذلك، سيكون الربح الخاضع للضريبة أعلى مقارنة بالربح المحاسبي، بالتالي سوف يدفع الفرد أو الشركة ضرائب أكثر هذا العام.

الالتزام الضريبي المؤجل

أيضًا من أهم أسس هذه المحاسبة هو الالتزام الضريبي المؤجل، والذي ينشأ بسبب اختلاف التوقيت بين استحقاق الضريبة وتاريخ دفع الشركة للضرائب إلى السلطات الضريبية. ذلك بالطبع نتيجة استحقاق الضرائب كلها في فترة محاسبية واحدة؛ ولكن لا يتم دفعها في تلك الفترة مباشرةً عندها يتعين على الشخص أو المنظمة دفع ضرائب أقل في العام الحالي بسبب اختلاف التوقيت. 

محاسبة ضريبة القيمة المضافة 

كذلك الأمر فإن محاسبة ضريبة القيمة المضافة تمثل أحد الأسس والقواعد، وتشير إلى الرسوم المفروضة على الزيادة في قيمة المنتج خلال سلسلة حياته من التصنيع إلى البيع النهائي. بالتالي هي ضريبة غير مباشرة على استهلاك المنتج وجزء من كل الفواتير الصادرة. إلّا أنه لا يجوز اعتبارها مصروفات مباشرة سيّما أن الشركات تأخذ ائتمان ضريبية المدخلات على المدفوع فعلًا. لذلك وللمطالبة بالمدخلات لا بد من التزام شروط تتعلق بالفاتورة، وتنسيقها، وتسجيل الشركة واسمها، وغير ذلك قبل المطالبة بضريبة القيمة المضافة.

سعر التحويل 

في ظل انتشار التكنولوجيا والعولمة أصبحت الشركات تفتتح فروعها في دول مختلفة حول العالم، بينما تراقب السياسة أسعار التحويل التي تسمى أيضًا Arm’s Length. وذلك للتعبير عن معاملة تجارية فيها طرفان مستقلان، والسعر المتفق عليه بينهما يكون خاليًا من أي تأثيرات. بالتالي يتم تحديد تسعير التحويل للمعاملات بين كيانين أو أكثر وذات الصلة ببعضها ضمن مؤسسة متعددة الشركات، أو الفروع أو الكيانات. علاوةً على ذلك تحدد قيمة التحويل بين الكيانات المتعددة من حيث السلع، أو نقل الموظفين والعمال عبر الإدارات المختلفة. كما يتوجب عليها دفع نسبة مئوية معينة (8-15٪) من الضريبة على النفقات المتكبدة في التشغيل الخارجي في الفروع. نتيجةً لذلك فإن تسعير التحويل يعتبر أحد المكونات الصعبة وكثيرة الخطأ في هذه الأيام.

تصنيف الدخل 

علاوةً عما سبق، فإن تصنيف الدخل أيضًا أحد أبرز الأسس والقواعد سيّما أن جميع الإيصالات ليست مرتبطة بالأعمال بل يختلف معدل الضريبة بحسب نوع الإيصال. على الرغم من أن جميع المقبوضات والمدفوعات في المحاسبة تؤخذ بعين الاعتبار لحساب الربح المحاسبي. لهذا السبب لا بد من استشارة إخصائي ضرائب لتجنب الأخطاء في الامتثال الضريبية والتصنيف الدقيق للدخل من أجل توفير إطار لإعلان الدخل الصحيح والدقيق ودفع الضرائب المناسبة والحقيقية. ذلك بغية عدم تحمل غرامات وعقوبات المتخلفين عن الضرائب. بالإضافة إلى ذلك، فإن تصنيف الدخل يسهم في تقليل مسئولية ضريبة للدخل بأساليب قانونية كثيرة.

اقرأ أيضًا: المحاسبة والتسيير شرح معنى المحاسبة والتسيير.

أهمية المحاسبة الضريبية

على وجه التحديد تكمن أهمية المحاسبة الضريبية في العديد من النقاط المهمة كما يلي:

  • قيام الشركات بالتخطيط الضريبي المسبق من أجل تخصيص التكاليف والنفقات.
  • بالإضافة إلى ذلك، الحصول على نظرة مستقبلية لإيراداتها وأرباحها.
  • كذلك يساعد الشركات في فهم آثار وانعكاسات الضرائب، سيّما أنه في بعض الأحيان تنشأ اختلافات بين التقارير المالية والتقارير الضريبية بسبب الاعتراف بالإيرادات ومبادئ المطابقة، بالتالي إنشاء الأصول المحاسبية والالتزامات الضريبية المؤجلة.
  • علاوةً على ذلك، تمثل المحاسبة الضريبية أداة مهمة لتخطيط الأعمال.
  • كذلك تمثل حيوية للامتثال لسياسات الضرائب الفيدرالية والمحلية.
  • مطابقة الإيرادات مع المصروفات في نفس الفترات.
  • أيضًا فرز العناصر للتقارير المالية.
  • كما أنه يعمل على تبسيط الأصول الضريبية المؤجلة والالتزامات الضريبية المؤجلة.
  • أيضًا مساعدة الشركات على التحكم بشكل أفضل في بياناتها المالية المبدئية.
أهمية المحاسبة الضريبية
أهمية المحاسبة الضريبية

كيف تعمل المحاسبة الضريبية

على وجه الخصوص تعمل المحاسبة الضريبية على مشاركة خبراء متخصصين في هذا المجال من أجل ضمان دقة حساب قيمة الضرائب التي تفرضها الحكومة على الأفراد والشركات. بالطبع تحدد الحكومة، والهيئة القائمة، والمشرفة على الضرائب موعدًا نهائيًا لاستحقاق دفع الضرائب من قبل الشركات والأفراد؛ لتجنب دفع العقوبات والغرامات. بالتالي تقوم الشركات بدفع المبلغ المحدد الصحيح في الموعد المحدد وفقًا للوائح الخاصة بذلك بناءً على معدل الضريبة المحسوب والمتأثر بعدة عوامل، كذلك بناءً على الدخل الخاضع للضريبة المتمثل بالدخل السنوي بعد خصم النفقات.

عناصر المحاسبة الضريبية

تشمل أبرز عناصر المحاسبة الضريبية التي من الضروري أخذها بالحسبان ما يلي:

  • التزامات السنة الحالية: بالتأكيد تحدد التزامات السنة الحالية وفق معطيات وحقائق ضرائب الدخل المستحقة للاسترداد في هذه السنة الضريبية الحالية.
  • التزامات السنة المستقبلية: كذلك الأمر لتحديد التزامات السنة المستقبلية، لا بد من تحديد الواجبات، والمسئوليات المستقبلية، والتخطيط المسبق من أجل تقدير حجم مدفوعات الضرائب المستقبلية.

الفرق بين محاسبة الأعمال والضرائب

بالتأكيد توجد العديد من الفروق بين محاسبة الأعمال والضرائب، وإليكم الآن أبرزها من حيث المفهوم والأدوار كما يلي:

الفرق بين محاسبة الأعمال والضرائب من حيث المفهوم

  • مفهوم محاسبة الأعمال: وسيلة وأداة تقنية مالية توفر معلومات كاملة عن نشاط الشركة، وتهدف إلى إعداد الميزانية العمومية، وبيان الدخل بدقة من خلال تسجيل تدفقات الشركة ومعرفة الوضع المالي للشركة.
  • بينما مفهوم محاسبة الضرائب: يعبر عن أداة للسياسة الاقتصادية لأي دولة، ولسياسة كل شركة بأهدافها الخاصة أيضًا، والتي قد تجيد أو تسيء استخدامها. ولكن عمومًا تمثل الضرائب جميع النصوص واللوائح الخاصة بالضرائب وتحصيلها.

الفرق بين محاسبة الأعمال والضرائب من حيث الدور الذي تؤديه

  • الدور الذي تؤديه محاسبة الأعمال: تلبي البيانات المالية– الناتجة عن تسجيل المعلومات وتخزينها في نظام موحد- احتياجات المستخدمين داخل وخارج الشركة. وذلك باعتبارها أداة مالية وإدارية لتوعية رجال وأصحاب الأعمال.
  • بينما الدور الذي تؤديه محاسبة الضرائب: يتمثل في كونها أداة تدخل للسلطات العامة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك تحقيق فائدة مالية من الشركات والأفراد وفقًا لقدراتهم التشاركية دون تعويض فوري لتغطية الرسوم العامة.

اقرأ أيضًا: تعريف معنى المحاسبة الحكومية / مفاهيم المحاسبة الحكومية وأهم أهدافها.

طرق المحاسبة الضريبية

عمومًا تختلف طرق المحاسبة الضريبية بحسب حجم الشركة، ونوع معاملاتها، والخصومات الضريبية المحتملة، وإليكم أبرز هذه الطرق كما يلي:

  • المحاسبة الضريبية على الأساس النقدي: بالطبع تعتمد هذه الطريقة لحساب دخل الشركة الخاضع للخصومات والضريبة وفق أساس نقدي من خلال تسجيل الدخل والمصروفات بعد تبادل الأموال، أو دفع المصروفات.
  • المحاسبة الضريبية على أساس الاستحقاق: تعود طريقة متداولة لحساب الدخل الخاضع للضريبة من خلال الإيرادات والمصروفات لحظة حدوثها وليس عند التبادل كما سبق.
  • المحاسبة الضريبية على أساس مختلط: يمكن من خلال هذه الطريقة استخدام الأساس النقدي لمعظم المعاملات التي تجري في الشركة، واستخدام أساس الاستحقاق بالنسبة لمعاملات وعناصر محددة.

المستخدمون لطرق المحاسبة الضريبية

تشمل قائمة المستخدمين لطرق المحاسبة الضريبية ما يلي:

  • المحاسبون القانونيون المعتمدون: باعتبارهم خبراء محاسبة يمكنهم إدارة المحاسبة عمومًا والمحاسبة الضريبية لشركة ما خصوصًا.
  • المدققون الداخليون: لتقييم المستندات الضريبية للشركة.
  • محاسبو الضرائب: وهم المهنيون الماليون الخبراء في المحاسبة الضريبية.
  • المحاسبون الشرعيون: لإجراء التحقيقات المالية.
  • المحاسبون الحكوميون: العاملون على المستوى المحلي والولاية والحكومة الفيدرالية.

طريقة احتساب الضرائب للشركات

طريقة احتساب الضرائب لأي شركة تتطلب حساب أرباحها بدايةً، والآن إليكم أبرز عناصر حساب الأرباح في شركة ما كما يلي:

  • الإيرادات: التي تمثل الأموال التي تحصل عليها الشركة من خلال المبيعات.
  • المخزون: الذي يمثل تكلفة كمية السلع المتبقية في نهاية السنة المالية، كما يمكن تقييم المخزون هذا من خلال: التكلفة – البيع بالتجزئة.
  • تكلفة البضائع المباعة: الذي يمثل تكلفة مخزون الأعمال في بداية السنة المالية + عناصر المخزون التي تم شراؤها- المخزون الختامي.

بعدها يمكنك حساب الدخل الخاضع للضريبة كقيمة من خلال العلاقة: الإيرادات – تكلفة البضاعة المباعة. ولكن بالطبع تعتمد النسبة المئوية للضرائب على ما يلي:

  • السنة المالية.
  • حجم النشاط.
  • عوامل أخرى.

المحاسبة الضريبية والمحاسبة المالية

يمكن شرح مبدأ كل من المحاسبة الضريبية والمالية بالنقاط التالية:

مبدأ المحاسبة المالية

كذلك تسمى مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا GAAP، وهي مجموعة المبادئ والمعايير المحاسبية التي تتبعها الشركات أو الأفراد من أجل جمع بياناتها المالية بأسلوب محاسبي لكل ما يخص معاملاتها المالية التي أجرتها خلال السنة المالية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إجراء المحاسبة لما يخص بنود الميزانية العمومية بشكل مختلف عند إعداد البيانات المالية وتحديد وجمع معلومات الدائنين الضريبيين. على سبيل المثال: يمكن للشركات إعداد بياناتها المالية كما يلي:

  • طريقة الوارد أولًا: بالتالي يصرف أولاً FIFO من أجل تسجيل مخزونها الخاص بالأغراض المالية.
  • طريقة الوارد أخيرًا: بالتالي يصرف أولاً LIFO للأغراض الضريبية، ذلك من أجل التقليل من الضرائب المستحقة للسنة الحالية.

مبدأ المحاسبة الضريبية

بالطبع يركز مبدأ المحاسبة الضريبية فقط على تلك المعاملات التي تؤثر مباشرةً على العبء الضريبي للكيان المعنوي/ الشركة أو الفرد. بالإضافة إلى ذلك، ارتباط هذه العناصر والمعاملات بطريقة حساب الصحيح، وإعداد المستندات الضريبية الدقيقة اللازمة. لهذا السبب يتم تنظيم المحاسبة الضريبية من قبل دائرة الإيرادات الداخلية IRS. وذلك من أجل ضمان التزام الشركة أو الفرد بكافة قوانين الضرائب المرتبطة بها بإشراف المتخصصين في المحاسبة الضريبية ودافعي الضرائب الأفراد. على سبيل المثال: مصلحة الضرائب الأمريكية تتطلب استخدام مستندات ونماذج محددة من أجل الدقة في تقديم المعلومات الضريبية وفقًا لمقتضيات القانون. لهذا السبب فإن تعيين محاسب ضرائب محترف يكون اِخْتِيَارِيًّا بالنسبة للفرد، لأن الضرائب الشخصية تكون بسيطة. بينما يكون ذلك ضَرُورِيًّا للشركة لمتابعة ضرائب الأعمال التي تعد أكثر تعقيدًا من الضرائب الشخصية.

ضريبة القيمة المضافة

تصنف ضريبة القيمة المضافة ضمن الضريبة غير المباشرة، بالتالي لا تطبّق محاسبة ضريبة القيمة المضافة إلا إذا كانت الشركة مسجلة في ضريبة القيمة المضافة. ويمكن حساب ضريبة القيمة المضافة وفق التالي:

  • طريقة نظام المحاسبة النقدية: بالطبع هنا يتم تطبيق كل ضريبة القيمة المضافة في وقت الاستلام النقدي بدلاً من استلام الفاتورة. كما أن معدل ضريبة القيمة المضافة الثابت يعتبر أن الشركات تدفع معدل ضريبة ثابتًا مبسطًا كضريبة القيمة المضافة لدخل، أو رقم مبيعات محدد خاضع للضريبة.
  • طريقة نظام ضريبة القيمة المضافة القياسي: بالطبع هنا يعترف هذا النظام بأساس الاستحقاق المحاسبي، كما يسجل ضريبة القيمة المضافة عند استلام الفاتورة بدلًا من الدفع النقدي الفعلي الذي يتم إجراؤه بخلاف الطريقة السابقة.
  • طريقة ضريبة التقدير الذاتي: على وجه الخصوص فإن إقرارات ضريبة التقدير الذاتي تكون إلزامية للشركات التي تعمل لحسابها الخاص، أو الشركات المحدودة، ذلك بناءً على سنة الضرائب. على الرغم من ذلك، ولنفترض أنه لا تزال هناك مسئولية تتعلق بالضرائب المستحقة الدفع بعد النظر في الضريبة المخصومة عند المصدر TDS والضريبة المقدمة حينها في هذه الحالة يجب دفعها من خلال ضريبة التقدير الذاتي بعد نهاية السنة المالية.

مزايا المحاسبة الضريبية

تتمتع المحاسبة الضريبية بالعديد من المزايا المهمة، والتي نذكر من أبرزها ما يلي:

  • تجنب عدم الامتثال الضريبي بالنسبة للشركات الصغيرة من خلال تقديمها الإقرارات الضريبية لنهاية السنة المالية.
  • التوفير في الوقت والتكلفة في ظل وجود فريق محاسبة مميز يستخدم مبادئ المحاسبة الضريبية لإعداد البيانات المالية والتقارير.
  • كذلك توفر هذه الأنواع تنسيق جيد ودفاتر محاسبية دقيقة ومنها دفتر الأستاذ للتبليغ عن الفوائد.
  • تقديم مساعدات أخرى كثيرة في جدول IRS.
  • كذلك تتميز بضرورة تصنيف الدخل لتطبيق معدل الضريبة الصحيح.
  • أيضًا ضرورة الالتزام بالامتثال القانوني.
  • كما يمكن للشركات تعويض خسائر السنوات الحالية والسابقة في فترات مستقبلية عن طريق تقديم الإقرارات الضريبية.
  • أيضًا تسهيل عملية التدقيق الضريبي.
  • كذلك إجراء التقييم الذاتي ودفعات الضرائب في الوقت المناسب.

سلبيات المحاسبة الضريبية

بالطبع توجد بعض السلبيات والمآخذ على المحاسبة الضريبية، وهي كالتالي:

  • بعد معرفة ما هي المحاسبة الضريبية ندرك أهمية وجود متخصصين دقيقين في مجال الضرائب خصوصًا بالنسبة للشركات المتوسطة والكبيرة.
  • تتضمن المحاسبة الضريبية تحديات كثيرة تتعلق بالضرائب المعقدة فيها، وذلك بالنسبة للشركات الكبيرة.
  • ضرورة خضوع الشركات للتدقيق من أجل الحفاظ على معايير وطرق محاسبية عديدة تختلف عن المحاسبة الضريبية.
  •  لا توفر صورة حقيقية واضحة ودقيقة عن عمليات الأعمال التجارية.
  • يحتاج مبدأ المحاسبة الضريبية إلى وقت وموارد إضافية للعمل.
  • أيضًا أجور متخصصي الضرائب باهظة جِدًّا للمنظمات والشركات.
  • بالطبع توجد تغييرات في السياسات الضريبية كل عام تقريبًا.
  • دائمًا يكون هناك تغيير في السياسات ومعدلات الضرائب، ويجب على المؤسسات أو الأفراد تحديث أنفسهم.
  • كذلك يجب تعديل برامج المحاسبة وفقًا للتغيرات باستمرار.

أفضل برنامج في المحاسبة الضريبية

يعتبر Fresh Books أفضل برنامج محاسبة يعمل على تسهيل الأعمال التجارية وجعلها أكثر فعالية. وذلك بإعداد الفواتير وتنظيم النفقات وتتبع الوقت والتعاون وتمكين المدفوعات الإلكترونية والتقارير سهلة الاستخدام. بالطبع لا ينشئ تقارير ضريبية في أوقات الضرائب لكنه يقدم كل المعلومات اللازمة لتقديم ضرائب لشركتك من خلال سهولة إعداد التقارير في الوقت الذي تريده. سيّما أنه يمكنك استخدام تقارير النفقات، أو تسليم التقارير ومدخلات اليومية في حساب البرنامج إلى محاسب الضرائب.

الأسئلة الشائعة

ما هي محاسبة الضرائب؟

الأساليب والسياسات المعتمدة من قبل الشركات والأفراد؛ لإعداد الإقرارات الضريبية، والبيانات الأخرى اللازمة للامتثال الضريبي للوصول إلى الربح الخاضع للضريبة.

ما هي أصول الضريبة المؤجلة؟

هي شرط مهم في المحاسبة الضريبية، وتنتج عن المدفوعات الزائدة من الضرائب المقدمة التي تدفعها الشركات، أو عند دفعها مبالغ زائدة بحسب الدخل المتوقع.

ما هي التزامات الضريبة المؤجلة؟

هي التزامات تنتج عن وجود دفعة ضريبية منخفضة، بالتالي يتم تسجيل التزام الضريبة المؤجل، ويغطي نطاق أوسع من تحليل المعاملات للأغراض الضريبية.

كيف يمكن تقليل مسئولية ضريبة الدخل لفرد أو شركة؟

من خلال التجنب الضريبي وتقليل مسئولية ضريبة الدخل الفرد أو الشركة بأساليب قانونية، مثال: الإعفاءات بحسب ما هو مسموح به والاستثمارات في السندات.

ما الفرق بين المحاسبة العامة والإدارية؟

المحاسبة العامة موجهة لجميع الأطراف المهتمة بالأداء الاقتصادي لشركة، بينما الإدارية موجهة للمديرين لتفيد في اتخاذ القرارات في ضوئها؛ وليس من المهم والمقصود نشرها.

ما هي مهام محاسب الضرائب؟

التركيز على الضرائب بصفة خاصة دون الأمور المالية الأخرى، والالتزام بقواعد الضرائب المحلية والدولية، كذلك إعداد التقارير الضريبية، وحفظ ومعالجة الضرائب.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا ما هي المحاسبة الضريبية؟ أهم قواعد وأسس وأنواع محاسبة الضرائب، والذي تعرفنا فيه على مفهوم المحاسبة الضريبية وكيفية حسابها إلى جانب تسليط الضوء على أهم ميزات وعيوب هذا النوع من المحاسبة.

163 مشاهدة